Saturday 15 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
الیوم السابع - منذ 29 أيام

2019 يكتب السطر الأخير فى حكم الدكتاتور العثمانى.. الأوضاع الاقتصادية تدفع وكالة فيتش لتصنيف تركيا ضمن الدول الراكدة فى العام الجديد.. وارتفاع نسبة البطالة يدفع الأتراك للتحرك لإنهاء حكم أردوغان

بأزمات اقتصادية متلاحقة يعيش الأتراك واقع انهيار اقتصادى حقيقى فى أعقاب تراجع سعر صرف الليرة أمام الدولار الأمريكى، وسببها دعم الدكتاتور العثمانى رجب طيب الإرهاب فى الشرق الأوسط و المنظمات المتطرفة على شاكلة داعش والقاعدة وغيرها من المنظمات.، علاوة على قمعه للمعارضة وتحويل تركيا إلى سجن كبير لكل من يفكر فى معارضة اردوغان .
المصدر:اليوم السابع
2019 يكتب السطر الأخير فى حكم الدكتاتور العثمانى.. الأوضاع الاقتصادية تدفع وكالة فيتش لتصنيف تركيا ضمن الدول الراكدة فى العام الجديد.. وارتفاع نسبة البطالة يدفع الأتراك للتحرك لإنهاء حكم أردوغان

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

السطر

 | 

الأخير

 | 

الدكتاتور

 | 

العثمانى

 | 

الأوضاع

 | 

الاقتصادية

 | 

وكالة

 | 

لتصنيف

 | 

تركيا

 | 

الدول

 | 

الراكدة

 | 

العام

 | 

الجديد

 | 

وارتفاع

 | 

البطالة

 | 

الأتراك

 | 

للتحرك

 | 

لإنهاء

 | 

أردوغان

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر