Friday 22 November 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

موسكو تدعو الاطراف المعنية بالوضع في سوريا الى ضبط النفس

موسكو - 17 - 10 (كونا) -- دعت روسيا الاتحادية اليوم الاربعاء جميع الاطراف المعنية بالوضع في منطقة شمال شرق سوريا الى ضبط النفس والحيلولة دون حدوث تصعيد للتوتر هناك.
وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا في مؤتمر صحفي اننا ندعو القوى الموجودة على الارض لضبط النفس ومراجعة افعالها بهدف الحيلولة دون تصعيد التوتر .
واعربت عن قناعتها بان تحقيق الاستقرار والامن في هذه المنطقة ممكن فقط على اساس استعادة سوريا لسيادتها وسلامة اراضيها قائلة ان هذا يتطلب وضع جميع المناطق تحت سلطة الحكومة الشرعية في دمشق بما في ذلك منطقة الحدود مع تركيا.
وبهذا الخصوص رحبت زخاروفا بالاتفاقيات التي توصلت لها الحكومة السورية والجماعات الكردية.
واشارت من جهة اخرى الى قيام ما وصفته ب الخلايا الارهابية النائمة باستثمار حالة التوتر في منطقة شمال شرق سوريا من اجل تجديد نشاطها معربة عن القلق حيال المسائل المتعلقة بحراسة المعتقلين من عناصر تنظيم ما يسمى الدولة الاسلامية (داعش) في منطقة ما وراء الفرات وافراد عائلاتهم الموجودين في مخيمات للاجئين بما فيها مخيم (الهول) الذي يقطنه 70 الف شخص مشيرة الى انهم لا يشكلون خطرا على سوريا فقط بل وعموم المنطقة وخارجها .
واطلقت تركيا في التاسع من اكتوبر الجاري بمشاركة الجيش السوري الحر عملية (نبع السلام) في منطقة شرق نهر الفرات بشمال سوريا بدعوى التخلص من المسلحين الاكراد وعناصر تنظيم ما يسمى الدولة الإسلامية (داعش) وانشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم وهو تحرك قوبل بإدانات دولية وعربية واسعة.
ومن المقرر أن يعقد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب اردوغان لقاء قمة في منتجع (سوتشي) في 22 الجاري من اجل مناقشة تطورات الوضع في سوريا وخاصة تداعيات العملية العسكرية في شمال شرق سوريا. (النهاية) ا س / م م ج


آخر الأخبار
هشتک:   

موسكو

 | 

الاطراف

 | 

المعنية

 | 

بالوضع

 | 

سوريا

 | 

النفس

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر