Friday 22 November 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

المزارعون الفلسطينيون يطالبون المجتمع الدولي برفع الحصار عن غزة

غزة - 17 - 10 (كونا) -- طالب عشرات المزارعين الفلسطينيين اليوم الخميس منظمة الاغذية والزراعة العالمية التابع للأمم المتحدة (فاو) بالضغط على اسرائيل لرفع الحصار عن غزة والسماح لهم بتصدير منتجاتهم الزراعية الى خارج القطاع.
جاء ذلك خلال تظاهرة شارك فيها عشرات المزارعين أمام مقر المنظمة في غزة رافعين لافتات وشعارات منددة باستمرار الحصار واغلاق المعابر التجارية امام بضائعهم بوقف التصدير خارج القطاع واخرى تدعو المؤسسات الدولية والسلطة الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها تجاه المزارعين.
وقال مدير (الجمعية الزراعية) محمد غبن في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في الوقفة ان هذه الوقفة الاحتجاجية تهدف لايصال صوت المزارعين الى منظمة الأغذية العالمية (فاو) من أجل التواصل مع الجانب الاسرائيلي للسماح بتسويق منتجاتهم الزراعية بحرية خارج القطاع وخاصة إلى أسواق الضفة الغربية .
واوضح غبن أن عدم السماح بتسويق المنتجات خارج القطاع كبد المزارعين خسائر مالية فادحة جراء تكدسها في القطاع مما ادى الى وجود فائض كبير من البضائع وضعف في السوق المحلي نتيجة الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الفلسطينيون في القطاع .
ولفت الى ان الجانب الإسرائيلي يضع عراقيل امام شاحنات التصدير ويقوم بتفتيش البضائع وتمزيق الصناديق التي بداخلها المنتجات الزراعية إضافة الى قيامه بتفتيشها وإرجاعها دون ان يسمح بتصديرها ما يكبد المزارع خسائر مالية باهظة .
كما يقوم الاحتلال الاسرائيلي وجرافاته بتجريف الأراضي الزراعية خاصة الحدودية منها إضافة الى اقتلاع الأشجار والمحاصيل الزراعية ما زاد من معاناة المزارعين وتسبب في زيادة نسبة العاطلين عن العمل بالاضافة الى ارتفاع نسب البطالة بينهم لعدم وجود أراض زراعية يعملون بها .
وطالب غبن في هذا المجال المؤسسات الدولية والجمعيات الزراعية بالوقوف إلى جانب المزارعين والعمل على تعويضهم وتعزيز صمودهم في اراضيهم مؤكدا أن الزراعة تشكل عنصرا مهما للاقتصاد الفلسطيني.
وناشد (فاو) بدعم هذه الفئة واقامة مشاريع زراعية لهم والضغط على اسرائيل لتسويق منتجاتهم خارج القطاع .
بدوره قال المزارع علاء العطار في تصريح مماثل ل (كونا) انه جاء ليطالب المؤسسات الدولية بالضغط على إسرائيل للسماح لهم بتصدير منتجاتهم إلى أسواق الضفة الغربية. وأضاف العطار ان الحصار الإسرائيلي واغلاق المعابر التجارية كبداهم خسائر مالية واصبح معظم المزارعين غير قادرين على الإيفاء بالتزاماتهم التجارية وذلك لعدم قدرتهم على دفع ثمن الأسمدة والمبيدات الحشرية والكيماوية الخاصة بالزراعة مما تراكم عليهم بالديون المالية للتجار .
وأشار الى ان الزراعة مكلفة ماليا وتحتاج إلى رعاية كاملة الا ان عدم التصدير وضعف الأسواق المحلية جعلا أسعارها متدنية وتسببا بخسائر مالية .
وذكر ان المزارعين لا يستطيعون توفير قوت يومهم وأبنائهم وعائلاتهم بسبب الخسائر التي تكبدوها مما زاد في نسبة الفقر .
من جهته قال المزارع محمد هنداوي في تصريح ل (لكونا) ان المزارعين في قطاع غزة يعانون معاناة كبيرة من جراء استمرار الحصار الإسرائيلي وعدم تسويق منتجاتهم خارج القطاع .
وذكر هنداوي أن عددا كبيرا من الأسر الفلسطينية تعتمد بشكل كبير على الزراعة ومئات العمال يعملون في الأراضي الزراعية مبينا ان الزراعة تعتبر جزءا هاما من الاقتصاد الفلسطيني وسلة غذاء الفلسطينيين. واضاف ان الاحتلال الإسرائيلي يهدف من خلال ذلك الى تدمير الاقتصاد الفلسطيني من خلال منعه للتصدير وتجريف الأراضي الزراعية من اجل أن يسوق منتجاته .
وتفرض اسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ صيف عام 2007 حيث تمنع دخول عشرات الأصناف من المواد الخام والاحتياجات اللازمة للسوق الفلسطينية الى جانب منعها تصدير الكثير من المنتجات الصناعية والغذائية. وتسبب هذا الحصار في ارتفاع نسب البطالة الى اكثر من 60 في المئة في حين فاقت نسبة الفقر ال 70 في المئة وسط تحذيرات دولية من انهيار الاقتصاد الفلسطيني. (النهاية) وا ب / ا ب خ


آخر الأخبار
هشتک:   

المزارعون

 | 

الفلسطينيون

 | 

يطالبون

 | 

المجتمع

 | 

الدولي

 | 

الحصار

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر