Friday 22 November 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

لبنان.. استمرار التظاهرات وتصاعد حركات الاحتجاج في انحاء البلاد

من أيوب خداج (خبر موسع) بيروت - 19 - 10 (كونا) -- استمرت التظاهرات والاعتصامات الشعبية التي تشهدها الاراضي اللبنانية لليوم الثالث على التوالي احتجاجا على الاوضاع المعيشية المتردية.
وتصاعدت وتيرة التظاهرات ومطالب المحتجين التي بدات برفض ضرائب جديدة كانت الحكومة تعتزم وضعها في موازنة عام 2020 على التخابر وخدمة (واتساب) وعلى سلع اساسية بالاضافة الى زيادة الضريبة على القيمة المضافة لتصل المطالبات الى استقالة الحكومة ومحاسبة المسؤولين.
وشهدت التظاهرات صدامات مع قوى الامن وبين المواطنين انفسهم بسبب قطع الطرق ادت احداها التي جرت اليوم على طريق المطار الى سقوط قتيل.
ولم يشهد لبنان تظاهرات شعبية بهذا الحجم منذ عام 2005 التي جرت على خلفية سياسية وامنية بسبب اغتيال رئيس الوزراء الاسبق رفيق الحريري وتتكرر اليوم على خلفية اقتصادية ومعيشية.
وذكرت الوكالة الوطنية للاعلام الرسمية ان اعمال شغب حصلت ليل امس عندما قام بعض المتظاهرين بتخريب وتكسير للاملاك العامة والخاصة في بعض شوارع العاصمة.
وكانت قيادة الجيش قد دعت في بيان لها جميع المواطنين المتظاهرين والمطالبين بحقوقهم المرتبطة مباشرة بمعيشتهم وكرامتهم الى التعبير بشكل سلمي وعدم السماح بالتعدي على الاملاك العامة والخاصة .
واكدت قيادة الجيش تضامنها الكامل مع مطالبهم المحقة داعية اياهم الى التجاوب مع القوى الامنية لتسهيل امور المواطنين.
وتعددت اراء المتظاهرين الذين ينتمون لمختلف فئات المجتمع في تقييمهم لمهلة ال72 ساعة التي وضعها رئيس الوزراء سعد الحريري امس امام شركائه في الحكومة للسير بالاصلاحات الاقتصادية او الاستقالة فمنهم من طالب في تصريحات لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بحل جذري للمشاكل الاقتصادية ومنهم من اعلن انعدام ثقته بالحكومة وجميع المسؤولين.
وباشر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم بجلسات عمل مع عدد من القوى السياسية المكونة للحكومة لاعداد سلة قرارات انقاذية.
وتهدف مبادرة الحريري بحسب التقارير الاعلامية الى استقرار الوضع وخفض خدمة الدين وتصفير العجز بمساهمة من القطاع المصرفي.
واضافت التقارير انه سيكون قرار بالغاء كل الضرائب والرسوم التي جرى الحديث عنها قبل التحركات الشعبية اضافة الى اقتراحات للحد من الفساد وتامين الكهرباء في العام المقبل وتسريع تنفيذ مشاريع (سيدر).
وكانت وزيرة الداخلية والبلديات اللبنانية ريا الحسن قد نفت اليوم خبر تم تناقله عن استقالتها من الحكومة اللبنانية تحت ضغط التظاهرات والاحتجاجات.
واقدم الجيش اليوم على فتح عدد من الطرق في مختلف المناطق فيما استمر اقفال طرق اخرى ولاسيما الرئيسية منها والحشد في مدينة طرابلس شمالا ووسط العاصمة بيروت امام مقر الحكومة.
واعلنت سفارة الكويت لدى لبنان عن تامينها عودة المواطنين الكويتيين المتواجدين في لبنان الى ديارهم بسلام وامن حرصا عليهم في ظل الظروف التي يشهدها لبنان. (النهاية) ا ي ب / ر ج


آخر الأخبار
هشتک:   

لبنان

 | 

استمرار

 | 

التظاهرات

 | 

وتصاعد

 | 

حركات

 | 

الاحتجاج

 | 

انحاء

 | 

البلاد

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر