Friday 22 November 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

الخارجية الفلسطينية: مصادرة اسرائيل 700 دونم من الضفة انتهاك صارخ

رام الله - 21 - 10 (كونا) -- دانت وزارة الخارجية الفلسطينية اليوم الاثنين مصادرة الاحتلال الإسرائيلي 700 دونم من منطقة جنوب غرب (نابلس) في الضفة الغربية واصفة إياها بأنها انتهاك صارخ وغير مسبوق وتعميق لاستباحة الأرض الفلسطينية .
وقالت الوزارة في بيان إن الاحتلال قرر تحويل 700 دونم من أراضي قرية (قريوت) جنوب غرب نابلس من مناطق (ب) الخاضعة للسيطرة الإدارية للسلطة الفلسطينية الى مناطق (ج) لتصبح خاضعة أمنيا وإداريا للاحتلال الإسرائيلي تمهيدا لتخصيصها لصالح الاستيطان.
وأضافت ان حكومة الاحتلال وأذرعها المختلفة لا تعترف بهذه التصنيفات وتتنكر لجميع الاتفاقيات الموقعة وتستبيح الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية ومحيطها.
وأشارت الوزارة الى انها لطالما حذرت الاوساط كافة من خطورة المخطط الاستيطاني الاستعماري الذي يستهدف منطقة جنوب غرب نابلس وما يرمي إليه من إقامة تجمع استيطاني ضخم يرتبط بتجمع استيطاني في محافظة (سلفيت) ويتواصل مع تجمعات استيطانية في محافظة (قلقيلية) ويمتد الى العمق الإسرائيلي ويرتبط به.
وقالت إن هذا المخطط أوسع عملية سطو وضم لأجزاء واسعة من الضفة الغربية بما يؤدي الى و تهويد المنطقة الغربية على طول الضفة الغربية والسيطرة على عمقها ومياهها بالتوازي مع عمليات واسعة تجري في المناطق الشرقية للضفة ممثلة بالأغوار.
وبينت الوزارة ان ما تقوم به سلطات الاحتلال هو ضم فعلي للضفة الغربية وحسم مستقبل قضايا الوضع النهائي التفاوضية بالقوة من جانب واحد.
وقال ناشطون فلسطينيون في مقاومة الاستيطان ان سلطات الاحتلال وزعت خرائط في قرية (قريوت) تشير الى مصادرة 700 دونم من أراضيها.
يذكر ان اتفاق (أوسلو) للسلام قسم الأراضي الفلسطينية الى ثلاثة مناطق وهي (أ) وتخضع للسيطرة الفلسطينية و(ب) وتخضع إداريا للسلطة الفلسطينية وامنيا للاحتلال اما المنطقة (ج) التي تشكل نحو 60 في المئة من الضفة الغربية تسيطر عليها إسرائيل بشكل كامل وتمنع الفلسطينيين من استغلال مواردها. (النهاية) ن ق / ن ع ع


آخر الأخبار
هشتک:   

الخارجية

 | 

الفلسطينية

 | 

مصادرة

 | 

اسرائيل

 | 

الضفة

 | 

انتهاك

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر