Friday 22 November 2019
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English

السعودية تطلق مبادرة وطنية لتنفيذ توصيات الآليات الدولية لحقوق الانسان

الرياض - 3 - 11 (كونا) -- أطلقت المملكة العربية السعودية اليوم الأحد مبادرة استخدام قواعد البيانات الوطنية لتتبع تنفيذ توصيات الآليات الدولية في مجال حقوق الانسان لتكون بذلك أول دولة عربية تقوم بهذه الخطوة.
وقال رئيس هيئة حقوق الانسان السعودية الدكتور عواد العواد في كلمته خلال حفل تدشين المبادرة ان قاعدة البيانات هذه تضم جميع التوصيات المقدمة للسعودية في اطار هيئات الأمم المتحدة وآليتي الاستعراض الدوري الشامل والاجراءات الخاصة التابعتين لمجلس حقوق الانسان.
وأوضح العواد أن السعودية تعد أول دولة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تعتمد استخدام قاعدة البيانات الخاصة بتتبع تنفيذ توصيات الآليات الدولية حيث يمثل ذلك امتدادا للتقدم الذي حققته في مجال حقوق الانسان وعملها على التعاون مع هيئات وآليات حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة.
وأشار الى أن السعودية عازمة على المضي قدما نحو الوفاء بالتزاماتها وفقا لاتفاقيات حقوق الانسان التي أصبحت طرفا فيها وتعهداتها الطوعية التي أبدتها عند ترشحها لمجلس حقوق الانسان التي شغلت عضويته لأربع مرات منذ تأسيسه في عام 2006.
وأضاف ان اعتماد استخدام قاعدة البيانات سيساعد هيئة حقوق الانسان على أداء مهماتها بسهولة ومن أبرزها متابعة الجهات الحكومية لتنفيذ ما يخصها من اتفاقيات حقوق الانسان التي أصبحت المملكة طرفا فيها واعداد التقارير السنوية عن حالة حقوق الانسان في السعودية ووضع سياسات وبرامج تنمية الوعي بحقوق الانسان ونشر ثقافتها بما في ذلك التعريف بالاتفاقيات الدولية لحقوق الانسان.
ولفت الى أن السعودية حققت تطورا ملحوظا في مجال تعزيز وحماية حقوق الانسان على المستوى الوطني حيث يتمثل ذلك في إصدار وتعديل العديد من الأنظمة ذات الصلة بحقوق الانسان.
من جانبها عبرت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في السعودية ناتالي فوستيه في كلمتها عن السعادة لرؤيتها السعودية تتبنى نهجا متقدما يساعد على متابعة عملية تنفيذ التوصيات الصادرة عن مختلف الآليات الدولية لحماية حقوق الإنسان.
ورأت فوستيه ان هذه الخطوة كبيرة نحو الأمام في سبيل تعزيز الصلة بين تحقيق أهداف التنمية المستدامة واغتنام الفرص الواعدة التي توفرها (رؤية المملكة 2030).
وقالت ان السعودية واحدة من الدول الأعضاء التي ليست عليها تقارير متأخرة لم ترفع الى الهيئات المنشأة بموجب معاهدات مؤكدة ان استضافة فعالية تدشين المبادرة في المملكة ستدعم نهج الإصلاح المستمر كما ستسرع هذا النموذج من إجراءات وأعمال اللجنة الوطنية الدائمة المعنية بإعداد التقارير.
ودعت فوستيه هيئة حقوق الإنسان بالسعودية إلى العمل من أجل إرساء أسس حوار جاد مع هيئات الأمم المتحدة العاملة في المملكة لافتة الى أن الدول الأعضاء تعمل من خلال هذه المبادرة مع الآليات الدولية لحماية حقوق الانسان على رفع القدرات الوطنية في مجال تنفيذ التوصيات الصادرة عنها. (النهاية) م د م / ر ج


آخر الأخبار
هشتک:   

السعودية

 | 

مبادرة

 | 

وطنية

 | 

لتنفيذ

 | 

توصيات

 | 

الآليات

 | 

الدولية

 | 

لحقوق

 | 

الانسان

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر