Tuesday 14 August 2018
Contact US    |    Archive

ختام كأس العالم... فرنسا البطلة رغم كرواتيا... والجوائز لمودريتش وكورتوا وكين ومبابي

الكويت - 15 - 7 (الكويت) -- إذن وكما بات الجميع يعلمون فإن فرنسا أصبحت اليوم الأحد بطلة العالم في كرة القدم للمرة الثانية بتاريخها بعد إحرازها لقب النسخة ال21 التي استضافتها روسيا على مدى 32 يوما وذلك بعد فوزها على كرواتيا في المباراة النهائية.
وبذلك تكون هذه البطولة المثيرة انتهت كما بدأت بمهرجان من الأهداف (ستة أهداف في كلا المباراتين) وقد يكون ذلك يعود الى تأثير الحكم الأرجنتيني نيستور بيتانا الذي أدار اللقاءين المذكورين ليصبح ثاني حكم يحقق هذا الإنجاز بعد مواطنه هوراشيو إليزوندو في عام 2006 لكنه هه المرة كان فأل خير للمنتخب الفرنسي بعكس ما حصل في 2006.
وستة أهداف في نهائي كأس عالم هو رقم لم تشهده أجيالنا الحالية في متابعاتها لكأس العالم حيث أنه يجب العودة 52 عاما في الزمن لرؤية ستة أهداف وذلك في دورة عام 1966 عندما فازت إنجلترا على ألمانيا الغربية بنفس النتيجة 4-2 ولكن بعد شوطين إضافيين.
وفي حين أحرز المنتخب الفرنسي لقبه الثاني وحقق الإنجاز وفي وقت سجل منتخب كرواتيا أفضل نتيجة له بتاريخ كأس العالم بحلوله ثانيا ليتفوق على الجيل الذهبي السابق الذي أحرز المركز الثالث في عام 1998 كان المنتخب البلجيكي يحقق بدوره إنجازا خاصا به أمس السبت بعد إحرازه المركز الثالث بتغلبه على إنجلترا في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع وبالتالي هي أفضل نتيجة تاريخية لمنتخب الشياطين الحمر الذي كان حل رابعا قبل ذلك في عام 1986.
فوز الفرنسيين يعني أن الديك سيصيح بكل راحة على مدى أربع سنوات لا بل سيغرد أحسن الألحان رغم أن هناك خوفا من أن يصاب بلعنة أبطال العالم التي كان أول من أصيب بها في عام 2002 وبالتالي قد تتمثل مسؤوليته بوجوب إنهائها.
وفي نتائج اليومين الأخيرين من البطولة أمس واليوم فازت بلجيكا على إنجلترا بهدفين نظيفين سجلهما توماس مونييه وإدين هازارد فيما فازت فرنسا على كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين سجلها لفرنسا ماريو ماندزوكيتش خطأ في مرمى فريقه وأنطوان غريزمان وبول بوغبا وكيليان مبابي بينما سجل لكرواتيا إيفان بيريسيتش وماريو ماندزوكيتش.
أما آخر لاعبين أحرزا لقب أفضل لاعب في المباراتين المذكورتين فهما وجهان مألوفان على هذه الجائزة ونعني بهما البلجيكي إدين هازارد والفرنسي أنطوان غريزمان.
والى جانب كأس البطولة كان اليوم الأخير مناسبة لتوزيع الجوائز الفردية على اللاعبين حيث نال الكرواتي لوكا مودريتش جائزة أفضل لاعب في البطولة فيما حصل الحارس البلجيكي تيبو كورتوا على جائزة القفاز الذهبي كأفضل حارس مرمى.
وأحرز الإنجليزي هاري كين لقب هداف البطولة فيما حصل الفرنسي كيليان مبابي على لقب أفضل لاعب واعد.
بدوره نال منتخب إسبانيا جائزة اللعب النظيف بصفته أقل منتخب حصل على بطاقات وإنذارات.
وفي أبرز ردود الأفعال أكد المدير الفني للمنتخب الفرنسي ديدييه ديشان ان النجاح في تحقيق لقب بطولة كأس العالم لكرة القدم (روسيا 2018) مرتبط بلاعبي فريقه الذين يملكون إمكانيات فنية عظيمة وتمكنوا من اكتساب الروح المعنوية العالية .
وقال ديشان في مؤتمر صحفي عقب تتويج فرنسا بلقب المونديال للمرة الثانية في تاريخها بعد الفوز على كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين نحن أبطال العالم هذا يعني أننا أفضل من المنتخبات الأخرى .
وأوضح ديشان الذي كان قائد منتخب فرنسا المتوج ببطولة كأس العالم عام 1998 عندي مجموعة شابة ودعمتها ب14 لاعبا جديدا.. انهم يملكون إمكانيات فنية عظيمة وتمكنوا من اكتساب الروح المعنوية العالية .
وأضاف لا أحب الحديث عن نفسي لكن قصة نجاحي مرتبطة باللاعبين وبالسعادة التي تتملكهم اليوم.. لقد سبق لي أن عشت ذلك كلاعب قبل 20 عاما وكان ذلك في فرنسا وسيبقى راسخا في ذهني وما قدمه اللاعبون اليوم رائع جدا .
وأشار الى ان الجيل الحالي عاش هذه التجربة وسيستمتع بذلك وبما يعيشه اليوم لوقت طويل واصفا ذلك بأنه ضرب من الجنون لأن اللاعبين الآن لا يقدرون بعد ماذا يعني نيل لقب كأس العالم .
من جهته أعرب مهاجم المنتخب الفرنسي أنطوان غريزمان عن فخره بتتويج بلاده بلقب كأس العالم لكرة القدم للمرة الثانية في تاريخها مؤكدا سعادته كذلك كونه أصبح يمثل جزءا من تاريخ كرة القدم الفرنسية .
وقال غريزمان في مؤتمر صحفي عقب فوز فرنسا على كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين في نهائي بطولة كأس العالم التي استضافتها روسيا على مدى شهر كامل أنا سعيد لأنني أمثل جزءا من تاريخ الكرة الفرنسية.. أبناؤنا بالتأكيد سيكونون فخورين بنا وبحمل هذا القميص .
وأضاف المهاجم الفرنسي الذي نال جائزة أفضل لاعب بالمباراة النهائية للمونديال يجب علينا أن نستمتع بمثل هذه اللحظات ونترك صورة جميلة عن فرنسا وأتمنى أن يسير اللاعبون الذين سيأتون بعدنا على دربنا ويقدموا الأفضل دائما .
وعبر غريزمان الذي سجل أربعة أهداف خلال مونديال روسيا في الوقت ذاته عن تقديره الكبير لزملائه في منتخب الديوك قائلا أنتم تعرفون أنني أحب العمل الجماعي.. على أرض الملعب لدي زملاء رائعين .
وأوضح كما قلت لكم سابقا نحن نشكل مجموعة واحدة.. فرغم اختلاف أصولنا إلا أن كل واحد منا يضحي ويقدم أفضل ما لديه للبلاد.. نحن نحب فرنسا وفرنسا اليوم هي التي فازت. أما المدير الفني لمنتخب كرواتيا زلاتكو داليتش فألقى باللائمة على سوء الحظ في خسارة فريقه أمام فرنسا في المباراة التي جرت بينهما اليوم الاحد في نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم (روسيا 2018) مهنئا في الوقت نفسه منتخب الديوك بالفوز باللقب.
وقال داليتش في مؤتمر صحفي عقب المباراة التي خسرتها كرواتيا بأربعة أهداف مقابل هدفين لقد خسرنا بسبب سوء الحظ اليوم.. الهدفان الأول والثاني كانا من لا شيء بالنسبة لهم .
وأشار داليتش بذلك الى الهدف الذي سجله المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بالخطأ في مرماه في الدقيقة ال18 وركلة الجزاء التي احتسبها الحكم الارجنتيني نيستور بيتانا بعد لجوئه لتقنية الفيديو وأحرزها المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان في الدقيقة ال38.
وأوضح لقد قدمنا 20 دقيقة أولى ممتازة ثم سجلنا بالخطأ في مرمانا ثم عدنا في النتيجة إلى أن جاءت ركلة الجزاء.. أعتقد أننا لم نكن محظوظين في هذه المباراة وربما كان الحظ معنا في المباريات الست الأولى .
وأضاف لا يمكننا أن نتوقع الخروج بنتيجة جيدة عندما نتلقى أربعة أهداف لكن رغم ذلك لم نستسلم مؤكدا ان لاعبي كرواتيا كانوا يقاتلون على كل كرة حتى صافرة النهاية .
ووجه داليتش في هذا السياق التهنئة للاعبي فريقه الذين وصفهم بأنهم قدموا أفضل مباراة لهم في البطولة مؤكدا لقد سيطرنا بشكل كبير لكننا ارتكبنا أخطاء أمام فريق كبير ودفعنا الثمن.. نشعر بالحزن الآن ولكن بالفخر أيضا بما حققناه .
وبالطبع لم يخل اليومان الأخيران من تسجيل العديد من الأرقام سواء على مستوى المنتخبات أو اللاعبين أو إحصاءات البطولة وتاريخ كأس العالم ومنها أن مباراة النهائي بين فرنسا وكرواتيا كانت المباراة رقم 900 في تاريخ كأس العالم.
باتت كرواتيا أول دولة من أوروبا الشرقية تخوض نهائي كأس العالم منذ تشيكوسلوفاكيا في عام 1962 عندما خسرت أمام البرازيل 3-1 رغم تسجيلها هدف التقدم.
بات كيليان مبابي (19 عاما و207 أيام) أصغر لاعب فرنسي وثالث أصغر لاعب في العالم يشارك في نهائي كأس العالم بعد البرازيلي بيليه (17 عاما و249 يوما) في عام 1958 والإيطالي جيوسيبي برغومي (18 عاما و201 يوم) في عام 1982 وفي كل مرة أحرز منتخب هؤلاء اللاعبين اللقب. لكن مبابي أصبح كذلك ثاني أصغر لاعب بعد بيليه يسجل في النهائي علما بأن الأخير سجل هدفين في مرمى السويد المضيفة في حينها.
خلال مبارياته الثلاث في الأدوار الإقصائية والتي سبقت النهائي ربح الفرسي بول بوغبا 32 مواجهة مع لاعبي الخصم محققا أعلى رقم بين جميع لاعبي الوسط في البطولة.
بعد أن كان متعادلا مع دافور سوكر قبل هذه المباراة نجح إيفان بيريسيتش في تخطيه اليوم عندما سجل الهدف الأول لمنتخب كرواتيا حيث بات مشاركا مباشرة في 11 هدفا لمنتخب بلاده في البطولات الكبرى (7 أهداف و4 تمريرات حاسمة) مقابل مشاركة سوكر مباشرة في 10 أهداف (9 أهداف وتمريرة واحدة حاسمة).
أما نجم المنتخب الفرنسي أنطوان غريزمان فقد حقق إنجازا أكبر عندما أوصل مساهمته المباشرة في الأهداف الى 13 اليوم من خلال هدف وتمريرة حاسمة وذلك فقط في 11 مباراة بالأدوار الإقصائية بالبطولات الكبرى (كأس العالم وكأس أمم أوروبا) ليتخطى بذلك أي لاعب فرنسي آخر خلال أكثر من 50 عاما متقدما على زين الدين زيدان (8) وميشال بلاتيني (6).
لم تخسر فرنسا أي مباراة يكون في تشكيلتها منذ البداية لاعبا خط الوسط بول بوغبا ونغولو كانتي (18 مباراة: 14 فوزا وأربعة تعادلات).
بات المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش أول لاعب يسجل خطأ بمرمى فريقه في نهائي كأس العالم.
كما أن ماندزوكيتش بات ثاني لاعب يسجل هدفا لفريقه وآخر بالخطأ في مرماه بمباراة واحدة في كأس العالم بعد الهولندي إيرني براندتس أمام إيطاليا في عام 1978. في الشوط الأول من مباراتها أمام فرنسا سجلت كرواتيا 22 لمسة للكرة داخل منطقة الجزاء الفرنسية وهو أعلى رقم واجهته فرنسا في هذه البطولة.
في كل مرة كان المنتخب الذي يخرج متقدما في الشوط الأول هو الذي يفوز في النهائي إلا في حالة واحدة خلال أول نهائي عام 1930 عندما كانت أوروغواي متأخرة أمام الأرجنتين قبل أن تقلب تأخرها الى فوز.
ركلة الجزاء التي سجلها غريزمان كانت سادس ركلة جزاء تحتسب في نهائي كأس العالم تم تسجيل خمس ركلات منها.
أصبح بول بوغبا أول لاعب من الدوري الإنجليزي يسج

قراءة فی الموقع الأصلي


هذه الصفحة هي مجرد قاریء تلقائي للأخبار باستخدام خدمة الـ RSS و بأن نشر هذه الأخبار هنا لاتعني تأییدها علی الإطلاق.

الاستثمار الأمثل

- جريدة الأنباء الكويتية

250 دورة في صيف تعاونية اليرموك

- جريدة الأنباء الكويتية

غالية الحيص تحصد جائزة «هاكاثون الحج»

- جريدة الأنباء الكويتية

الهوامش «23»

- النهار
هشتک:   

ختام

 | 

كأس

 | 

العالم

 | 

فرنسا

 | 

البطلة

 | 

رغم

 | 

كرواتيا

 | 
إلى رحمة الله

إلى رحمة الله

- السياسة
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

إلى رحمة الله

- السياسة

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

إلى رحمة الله

- السياسة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

إلى رحمة الله

- السياسة