Monday 17 December 2018
الصفحة الرئيسية      كل الأخبار      اتصل بنا      English
جريدة الآن - منذ 5 أشهر

انطلاق رحلة إحياء ذكرى الغوص الـ 30.. بإقامة مراسم الدشة

كونا - أقيمت صباح اليوم الخميس مراسم (الدشة) لرحلة إحياء ذكرى الغوص ال30 التي تنظمها لجنة التراث في النادي البحري الرياضي الكويتي برعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وتستمر حتى 26 يوليو الجاري.

وشارك في مراسم (الدشة) ما لا يقل عن 175 شابا من النواخذة والبحرية حملتهم 13 سفينة غوص منها أربع سفن مهداة من سمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه ومن الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح طيب الله ثراه.

وأعرب وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة عادل الخرافي ممثل راعي الاحتفالية في تصريح صحفي خلال الفعالية عن تشرفه بتمثيل راعي الاحتفالية والتي تذكرنا بتراث الآباء والأجداد من خلال إحياء مثل هذه الفعاليات التي سنها الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح قبل 30 عاما .

وأشاد الخرافي بالجهود التي يبذلها النادي البحري الرياضي في سبيل تنظيم هذا النشاط التراثي المميز وهو محل فخر واعتزاز وإظهاره بالصورة المأمولة.

وشكر أولياء الأمور على تشجيعهم لأبنائهم للمشاركة في الرحلة مؤكدا في الوقت نفسه أهمية الاستمرار في هذا النهج وتعزيز المعاني الوطنية في نفوس الأجيال.

من جانبه جدد أمين سر النادي البحري خالد الفودري في تصريح مماثل التأكيد على أهمية رحلة إحياء ذكرى الغوص باعتبارها حدثا وطنيا مميزا وتمثل أبرز الفعاليات الوطنية في مجال إحياء التراث البحري على المستويين المحلي والخليجي.

وقال الفودري إن ما يدعو إلى الاعتزاز والفخر ذلك التفاعل الرسمي والشعبي والإعلامي الكبير ليس على المستوى المحلي فحسب إنما الخليجي والعربي والعالمي كذلك مشيدا في الوقت نفسه بالاهتمام الذي تحظى به فعاليات التراث عموما من شتى وسائل الإعلام والوزارات المختلفة والهيئة العامة للرياضة.

وأعرب عن الشكر لنواخذة وشباب الغوص وأهاليهم إذ كانت الاستعدادات لهذه الفعالية من قبل شهر تقريبا وتمثلت في تدريب الشباب المشاركين وتجهيز السفن والمعدات.

وأشار إلى أن هذه الرحلة يشارك فيها سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى البلاد لورانس سيلفرمان إذ سيشارك الشباب في جميع فعاليات اليوم الأول من هذه الرحلة.

وتعد رحلة الغوص التي ينظمها النادي البحري الرياضي الكويتي سنويا علامة متميزة تمثل أبرز الفعاليات الوطنية في مجال إحياء التراث البحري على المستوى المحلي والخليجي والعالمي وفرصة لتذكير الشباب بما كان كان يقدمه الآباء والأجداد من تضحيات في سبيل توفير حياة كريمة لأهلهم ووطنهم.

وكان النادي البحري الرياضي الكويتي قد بدأ مشواره في تنظيم رحلات الغوص عام 1986 وانطلقت الرحلة الأولى بخمس سفن غوص وفرتها وزارة الإعلام بعد ذلك أهدى الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد طيب الله ثراه ورغبة منه في توسيع قاعدة مشاركة الشباب الكويتي بالرحلة سبع سفن غوص جديدة مصنعة في الكويت كما أهدى سمو أمير البلاد رعاه الله سفنا أخرى أيضا تشارك في الرحلة سنويا.

أخبار ذات صلة

آخر الأخبار
هشتک:   

انطلاق

 | 

إحياء

 | 

الغوص

 | 

بإقامة

 | 
الأکثر مشاهدة خلال 6 ساعات

الأکثر مشاهدة خلال 24 ساعة

الأکثر مشاهدة خلال اسبوع

مصادر